عينك على الأحداث

إقالة مسؤول بحزب العمال البريطاني بسبب انضمامه إلى اعتصام عمال سكك الحديد

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

أقيل المسؤول عن شؤون النقل في حزب العمال البريطاني، سام تاري، اليوم الأربعاء، من مهامه داخل الحزب لانضمامه إلى احتجاج عمال سكك الحديد، مخالفا بذلك أوامر زعيم الحزب كير ستارمر.

وقال متحدث باسم حزب العمال إن الحزب “سوف يدافع دائما عن العمال الذين يناضلون من أجل أجور أفضل وشروط عمل أفضل.. هذا لا يتعلق بالظهور في الاعتصام”، مشيرا إلى أن “أعضاء من الجبهة الأمامية في الحزب يوقعون على المسؤولية الجماعية. وهذا يشمل الظهور الإعلامي الذي تتم الموافقة عليه والتحدث علنا”.

وشدد على أن “أي خرق للمسؤولية الجماعية يؤخذ على محمل الجد للغاية ولهذا السبب تمت إقالة سام تاري”.

- الإعلانات -

وعلق تاري على إقالته قائلا: “عار حقيقي أن تتم إقالتي لوقوفي إلى جانب العمال المضربين.. حزب العمال سيكافح لكسب إيمان الشعب البريطاني”، مشيرا إلى أنه على الرغم القرار المتخذ “سأدعم وأقوم بحملات من أجل أن يدخل حزب العمال إلى داونينغ ستريت وأعتقد أن ذلك ممكن”.

- الإعلانات -

وقد أثار هذا القرار بلبلة داخل المعارضة العمالية، التي نظم منها نحو 40 ألف عامل في السكك الحديد البريطانية إضرابا احتجاجا على الأجور والوظائف، بعد شهر من إضرابهم الأكبر منذ 30 عاما، في خضم أزمة القدرة الشرائية.

وبعد عدم حصولهم على مطالبهم إثر إضراب تاريخي استمر ثلاثة أيام أواخر يونيو، دعت النقابة الوطنية لعمال السكك الحديد RMT إلى تنفيذ إضراب عن العمل مدة 24 ساعة على أمل الحصول خصوصا على أجور أفضل، في مواجهة تضخم حاد في البلاد قد يتجاوز 11% بحلول نهاية العام.

وهاجم وزير النقل غراني شابس النقابات، متهما إياها بتكثيف الإضرابات والتهديدات بتنفيذ إضرابات على حساب آلاف المستخدمين، مشددا على أنه “يجب أن نفعل المزيد لمنع هذه النقابات اليسارية المتطرّفة جدًا من التسبب باضطرابات في الحياة اليومية للناس العاديين”.

المصدر: “أ ف ب” + sky news

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.