عينك على الأحداث

الأمم المتحدة تعلن تفاصيل الخطة الأممية المعدلة لفتح المنافذ البرية في اليمن

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

كشف المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ، اليوم الجمعة 8 يوليو 2022، عن خطة أممية معدلة بشأن فتح الطرق في تعز ومحافظات يمنية أخرى، قدمت لأطراف التفاض في العاصمة الأردنية عمان.
وقال غروندبرغ، في بيان مقتضب على صفحته رصده “طباشير نت”: الأطراف مسؤولون عن تخفيف معاناة المدنيين وتسهيل حرية حركتهم الآمنة، موضحاً أن الأطراف التزمت تحت بنود الهدنة بالاجتماع تحت رعاية أممية للاتفاق على فتح طرق في تعز ومحافظات أخرى.
وأشار غروندبرغ، إن العملية التي تقودها الأمم المتحدة توفّر للأطراف المنصة لنهج تفاوضي مستدام وموثوق لفتح الطرق.
ولفت غروندبرغ، إلى أن الاتفاق بين كلا الجانبين مهم، لأن فتح الطرق يحتاج إلى التنسيق والتواصل المستمر بين الأطراف المختلفة لضمان عبور آمن ومستدام للمدنيين.
ونوه غروندبرغ ، إلى أن عملية فتح الطرقات والمنافذ ذات أمد طويل وليس إجراء يتخذ لمرة واحدة فقط.
خطة أممية معدلة
وفيما يخص بالخطة الأممية الجديدة، كشف غروندبرغ ، أن مكتبه شارك في 3 يوليو بوضع مقترح معدّل حول فتح الطرق على مراحل، بعد جولات أوليّة من المفاوضات في العاصمة الأردنية عمّان ونقاشات ثنائية لاحقة.
وبحسب المقترح الأخير، تشمل المرحلة الأولى أربع طرق في تعز تضم طريق اقترحه المجتمع المدني، والذي سيساعد في التخفيف من معاناة المدنيين ويجب فتحه على الفور(وفقاً لبيان المبعوث الأممي).
وبحسب غروندبرغ، تضم المرحلة الثانية التزام كافةالأطراف بفتح طرق رئيسية في تعز ومحافظات أخرى، بما فيها مأرب، البيضاء، والجوف، والحديدة، والضالع.
وأكد غروندبرغ، أنه سيستمر بالتواصل مع الطرفين وحثهم على التعاطي بإيجابية مع هذا المقترح. سيكون لذلك دلالة على إرادتهم السياسية، ومدى استثمارهم في الهدنة والتزامهم بإيجاد حلول لتخفيف العبء عن الشعب اليمني.

تبادل الاتهامات بين الأطراف اليمنية

وتبادلت الأطراف اليمنية ” حكومة صنعاء – حكومة عدن” الاتهامات بشأن عرقلة فتح المنافذ البرية خصوصاً في محافظة تعز وسط اليمن.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

ويتهم عبدالكريم شيبان رئيس وفد “حكومة عدن” المفاوض في تصريحات عديدة حكومة صنعاء، بعرقلة تنفيذ فتح الطرقات في محافظة تعز ومحافظات يمنية أخرى.

وفي السياق أوضح محمد عبدالسلام رئيس وفد صنعاء المفاوض، في تغريدة على منصة ” تويتر ” ان 3 مقترحات قُدمت لفتح طرق في تعز ومحافظات أخرى قُوبلت برفض الطرف الآخر الذي هو بالأساس أطراف شتى .. مشيراً الى ان تعامل طرف التحالف مع ملف الطرق باستغلال وابتزاز، وهو ما دفع ” المجلس السياسي الأعلى واللجنة المختصة ” لأن يبادر بخطوته الإنسانية مقدماً مصلحة المواطنين على أي شيء آخر .

وكان المجلس السياسي الأعلى واللجنة المختصة في العاصمة صنعاء، أعلن عن تقديم مبادرة من جانب واحد لفتح طريق الخمسين – الستين في تعز رداً على تعنت التحالف ومحاولاتها اجهاض أي مبادرات تساهم في فتح المنافذ والطرقات في تعز.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.