عينك على الأحداث

العلماء يكشفون عن مهمة بسيطة مدهشة تساعد في إعادة إشعال الشرارة في علاقتك الزوجية!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

عندما تكون مع شخص ما لسنوات عديدة، فمن السهل جدا أن تدع الحياة تعترض طريقك وتتلاشى الشرارة.

- الإعلانات -

لكن علماء النفس في جامعة ميسوري سانت لويس في الولايات المتحدة، اكتشفوا طريقة سهلة بشكل مدهش لإعادة إشعال الشغف، وكل ما تحتاجه هو صورة.

وتوصلت دراسة إلى أن النظر إلى صور شريكك لبضع ثوان فقط يمكن أن يعزز مشاعر الافتتان والتعلق والرضا الزوجي. فالنظر إلى صور الزوج هو استراتيجية سهلة يمكن استخدامها لتحقيق الاستقرار في الزيجات التي تكون المشكلة الرئيسية فيها هي تراجع مشاعر الحب بمرور الوقت.

وأراد الباحثون معرفة ما إذا كانت هناك طريقة سهلة لمساعدة الأزواج في علاقات طويلة الأمد أو بعيدة المدى على إحياء الشرارة.

ويمكن أن يكون ذلك من خلال النظر إلى صور زوجاتهم أو قراءة أشياء إيجابية عنها أو كليهما.

وبالنسبة للدراسة، التي نُشرت في مجلة علم النفس الفسيولوجي، قاموا بتجنيد 25 شخصا متزوجا عرفوا شركاءهم لمدة 11.9 عاما في المتوسط.

وأبلغ المشاركون في البداية عن معلومات حول مدة زواجهم ومستوى الافتتان بزوجهم والتعلق به، ثم تم تقديم مجموعة من 25 صورة، حيث ظهرت كل منها على شاشة الكمبيوتر لمدة ثانية واحدة.

وقبل عرض بعض الصور، ظهر بيان على الشاشة للمساعدة في تنظيم انفعالات المشارك.

- الإعلانات -

وعلى سبيل المثال، قبل رؤية صورة شريكهم، قد يقرأون “فكر في سمة شخصية جيدة لشريكك” أو “فكر في شيء لطيف فعله زوجك”.

وأثناء المهمة، كان على المشاركين استخدام شريط التمرير للإشارة إلى مستوى افتتانهم بزوجهم وتعلقهم به، بالإضافة إلى الرضا الزوجي.

وكان لديهم أيضا إمكاناتهم الإيجابية المتأخرة (LPP) – جهد نشاط الدماغ الكهربائي الذي يشير إلى الإثارة العاطفية – تم تسجيلها باستخدام تخطيط كهربية الدماغ.

وباستخدام هذه البيانات، تمكن الباحثون من تقييم نوع الصور التي تزيد من حب المرء لشريكه، وإذا كانت العبارات الإيجابية السابقة لها تأثير، فعندما لا يسبقها بيان تنظيم عاطفي، أبلغ المشاركون بأنفسهم عن أكبر الزيادات في الافتتان، والارتباط الزوجي عند النظر إلى صور الزوج مقارنة بأنواع الصور الأخرى.

وتم تضخيم LPP أيضا أكثر من خلال صور الزوج، ولكن فقط إلى مستوى متوسط مع الصور الممتعة والحد الأدنى من الصور المحايدة.

ومع ذلك، في حين زادت العبارات من LPP بالصور الممتعة، لم يكن لها تأثير على هذا الجهد عندما سبقت صور الزوج.

كما أنها لم تؤثر على المؤشرات المبلغ عنها ذاتيا سواء للزوج أو الصور الممتعة.

لذلك تم التوصل إلى أن مجرد وجود صورة لشريكك على مكتبك أو في محفظتك يزيد من حبك له، على الأقل على المدى القصير.

المصدر: ديلي ميل

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Comments. Affiliate disclosure – ride neuron coupons. We've put up the most comprehensive selection of garden gift ideas to lead you in the correct direction.