عينك على الأحداث

القوت اليمنية تحّمل العدوّ الأمريكي تداعيات استشهاد وفقد 10 من القوات البحرية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

أعلنت القوات المسلحة اليمنية، اليوم الأحد، استشهاد وفقد 10 من منتسبي القوات البحرية بنيران العدو الأمريكي في البحر الأحمر .. مؤكدة أن القوات البحرية استهدفت سفينة حاوياتٍ “ميرسك هانغزو ” كانت متجهة إلى الكيان الإسرائيلي.

- الإعلانات -

وقالت القوات المسلحة في بيان لها تلقى موقع أنصار الله نسخة منه ” بينما كانتِ القواتُ البحريةُ في القواتِ المسلحةِ اليمنيةِ تمارسُ مهامَّها الاعتياديةَ الرسميةَ في ترسيخِ الأمنِ والاستقرارِ وحمايةِ الملاحةِ البحريةِ إضافةً إلى أداءِ واجبِها الإنسانيِّ والأخلاقيِّ الذي أعلنَه اليمنُ في منعِ السفنِ الإسرائيليةِ أوِ المتجهةِ إلى موانئَ فلسطينَ المحتلةِ من المرورِ عبرَ البحرِ الأحمرِ تضامنا وإسنادًا للشعبِ الفلسطينيِّ أقدمتْ قواتُ العدوِّ الأمريكيِّ على الاعتداءِ على ثلاثةِ زوارقَ تابعةٍ للقواتِ البحريةِ اليمنيةِ ما أدى إلى استشهادِ وفقدانِ عشرةِ أفرادٍ من منتسبي القواتِ البحرية”.

وأكدت القوات المسلحة اليمنية أنَّ العدوَّ الأمريكيَّ يتحملُ تبعاتِ هذه الجريمةِ وتداعياتِها .. مضيفة أن تحركاتِه العسكريةَ في البحرِ الأحمرِ لحمايةِ السُّفُنِ الإسرائيليةِ لن تمنعَ اليمنَ من تأديةِ واجبِه الدينيِّ والأخلاقيِّ والإنسانيِّ دعماً ونصرةً للمظلومين في فلسطينَ وغزة.
وأهابت القوات المسلحة ببقيةِ الدولِ عدمَ الانخراطِ في المسلكِ الأمريكيِّ الخطيرِ لما سينتجُ عنه من تداعياتٍ سلبيةٍ قد تؤثرُ تداعياتُها على الجميع.

- الإعلانات -

وفي سياقٍ آخرَ أعلنت القوات المسلحة نجاح القواتُ البحريةُ في تنفيذِ عمليةٍ عسكريةٍ استهدفتْ سفينةَ حاوياتٍ “ميرسك هانغزو Maersk Hangzhou” كانت متجهةً إلى موانئَ فلسطينَ المحتلةِ، وذلك بصواريخَ بحريةٍ مناسبة.
وأوضحت القوات المسلحة أن عمليةُ الاستهدافِ جاءتْ بعدَ رفضِ طاقمِ السفينةِ الاستجابةَ للنداءاتِ التحذيريةِ للقواتِ البحريةِ اليمنية.
وجددت القوات المسلحة تأكيداها على ما جاءَ في بياناتِها السابقةِ بشأنِ منعِ مرورِ السُّفُنِ الإسرائيليةِ كافة، أوِ المتجهةِ إلى موانئَ فلسطينَ المحتلةِ، مع حرصِها الكاملِ على حركةِ الملاحةِ البحريةِ إلى كلِّ الوجهاتِ باستثناءِ الكيانِ الإسرائيلي.

كما جددت القواتِ المسلحةَ اليمنيةَ نصحَها للدول كافةً بعدمِ الانجرارِ مع مخططاتِ الأمريكيِّ الهادفةِ إلى إشعالِ الصراعِ في البحرِ الأحمرِ وأنها لنْ تترددَ في التصدي لأيِّ عُدوانٍ ضد بلدِنا وشعبِنا.
وأهابت القواتِ المسلحةَ اليمنيةَ بأبناءِ شعبِنا اليمنيِّ العظيمِ وجميع أحرارِ أمتِنا العربية والإسلامية أن يكونوا على يقظةٍ كبيرةٍ والاستعدادِ للخياراتِ كافةً في سبيلِ مواجهةِ التصعيدِ الأمريكيِّ الداعمِ للكيانِ الصهيونيِّ المجرمِ والمشجعِ له لارتكابِ المزيدِ من الجرائمِ بحقٍّ إخوانِنا في غزة.

وفي الـ27 من ديسمبر الجاري عقدت القوات المسلحة والأمن اجتماعا استثنائيا عُقِدَ على ضفة البحر الأحمر بالمنطقة العسكرية الخامسة ضمّ نائب رئيس حكومة تصريف الأعمال للشؤون الاقتصادية وزير المالية الدكتور رشيد أبو لحوم، ووزيري الدفاع اللواء الركن محمد العاطفي، والداخلية اللواء عبدالكريم الحوثي، ورئيس جهاز الأمن والمخابرات اللواء الركن عبدالحكيم الخيواني، ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد الغماري، وقائد القوات البحرية اللواء ركن بحري محمد عبدالنبي، وقائد المنطقة العسكرية المركزية اللواء عبدالخالق الحوثي، وقائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء يوسف المداني، حيث أكد الاجتماع جهوزية القوات المسلحة والأمن لتنفيذ توجيهات قائد الثورة في خطابه الأخير وردع كل من يفكر في ثني الجمهورية اليمنية عن موقفها الثابت والمبدئي تجاه مظلومية الشعب الفلسطيني.
وناقش قادة القوات المسلحة والأمن، الخيارات المطروحة إزاء التوترات التي يعمد الأمريكي لافتعالها في البحر الأحمر لحماية السفن الإسرائيلية أو المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة، وحذروا أمريكا وشركاءها من مغبة عسكرة البحر الأحمر والبحر العربي وخليج عدن والإضرار بأمن الملاحة الدولية خدمة للكيان الإسرائيلي المحتل.
كما استعرض القادة الجهوزية القتالية لمختلف الوحدات والتشكيلات العسكرية البرية والبحرية والجوية والدفاع الجوي والصاروخية والأمنية ومجمل المهام المناطة بها في ظل المرحلة الحساسة والمفصلية.

وفي الـ29 من ديسمبر الجاري أصدرت القوات المسلحة بيانا حذرت فيه العدو الأمريكي من مغبة الإقدام على أي تصعيد تجاه اليمن .. كما حذرت كذلك كافة الدول التي يسعى الأمريكي إلى الزج بها أو توريطها معه في حماية سفن العدو الصهيوني ..مؤكدة أنها لن تتردد في اتخاذ ما يلزم لحماية البلد والدفاع عنه.
وأكدت القوات المسلحة أنها لن تتردد في اتخاذ كل ما يلزم في سبيل الدفاع والتصدي لأي عدوان ضمن واجباتها ومسؤولياتها الدينية والوطنية.
وقالت القوات المسلحة”: على العدو الأمريكي أن يأخذ تحذيرات السيد القائد يحفظه الله الواردة في خطابه الأخير بعين الاعتبار فهو رجل الفعل والقول ويعتمد على الله القوي العزيز ويسنده شعب مجاهد حر عزيز وهو ما يتجسد بشكل دائم ومستمر في التظاهرات الشعبية الحاشدة في كل الساحات والميادين وكان آخرها تظاهرات اليوم.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.