عينك على الأحداث

المقاومة الفلسطينية تستهدف قوات الاحتلال في عمليات مشتركة.. وتهاجم مقر قيادة إسرائيلياً

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

تمكّن مجاهدو كتائب الشهيد عز الدين القسّام، الجناح العسكري لحركة حماس، في عملية مشتركة مع سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، من استهداف تجمّع للآليات الإسرائيلية، شرقي حي التفاح والدرج بقذائف “الهاون”.

- الإعلانات -

كما قصفتا في عملية أخرى تجمعاً لآليات الاحتلال وجنوده، في وسط خان يونس، بوابل من قذائف “الهاون” النظامي، عيار 60.

وفي عملية مشتركة ثالثة، تمكّنت كتائب القسّام وكتائب المجاهدين، الجناح العسكري لحركة المجاهدين، من إسقاط طائرة استطلاع إسرائيلية، من نوع “هيرمز 900″، بصاروخ مضاد للطائرات، شرقي مدينة غزة.

كذلك، أطلقت “القسّام” و”المجاهدين” من إطلاق صاروخ “أرض – جو”، في اتجاه طائرة مروحية، شرقي خان يونس.

وسيطرت “القسّام” على طائرة “درون” إسرائيلية، خلال تأديتها مهمةً جنوبي حي الزيتون بمدينة غزة، كما استهدفت مقرّ قيادة الاحتلال وتجمّعات لجنوده، شرقي جبل الريس، بقذائف “الهاون”.

وبعد عودة مجاهديها من قواعد الاشتباك، أكدوا استهداف جرافة ودبابة إسرائيليتين، بعبوة “شواظ” وقذيفة “الياسين 105″، شرقي حي التفاح،في مدينة غزة.

كذلك، دكّت كتائب القسّام تجمّعاً لآليات الاحتلال وجنوده بقذائف “الهاون”، شرقي حي التفاح والدرج، واستهدفت دبابةً إسرائيليةً بقذيفة “الياسين 105″، في منطقة الشيخ عجلين بالمدينة.

وفي مدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة، دكّ مقاومو “القسّام” أيضاً، تجمّعاً لآليات الاحتلال وجنوده بقذائف “الهاون”، واستهدفوا دبابتين إسرائيليتين بقذيفتي “الياسين 105”. كما استهدفوا جرافةً إسرائيليةً من نوع “D9” بقذيفة “الياسين 105″، شرقي المدينة.

جنوبي القطاع أيضاً، وتحديداً في شرقي خزاعة، تمكّنت كتائب القسّام من تفجير عبوتين مضادتين للأفراد، في قوة إسرائيلية راجلة، مكوّنة من 7 جنود، موقعةً إياهم بين قتيل وجريح.

- الإعلانات -

وتواصل سرايا القدس أيضاً التصدّي للقوات المتوغلة، إذ أعلنت خوض مجاهديها اشتباكاتٍ ضاريةً، بالأسلحة الرشاشة، مع الجنود الإسرائيليين والآليات المتقدمة، عند محاور شمالي القطاع.

وشمالي مخيم البريج، وسط قطاع غزة، تمكّنت سرايا القدس من قنص جنديين إسرائيليين، ما أدى إلى مقتل أحدهما وإصابة الآخر.

ودمّر مجاهدو السرايا دبابة “ميركافا” إسرائيلية بعبوة شديدة الانفجار، من نوع “ثاقب”، كما استهدفوا دبابةً أخرى في محاور التقدم، شمالي شرقي خان يونس.

إضافة إلى ذلك، قصفت سرايا القدس التحشدات العسكرية الإسرائيلية في محيط مسجد الإمام علي في منطقة معن، شرقي خان يونس، بوابل من قذائف “الهاون” النظامي، عيار 60.

بدورها، استهدفت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تجمّعاً لجنود الاحتلال الذين تحصّنوا في منزل خلف قلعة برقوق، وسط خان يونس، بقذيفة “RPG”، وذلك رداً على الجرائم الإسرائيلية في حق الشعب الفلسطيني.

من جهتها، أعلنت كتائب المقاومة الوطنية (قوات الشهيد عمر القاسم)، الجناح العسكري للجبة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إسقاط مقاوميها طائرة استطلاع تتبع للوحدة الخاصة الإسرائيلية، وذلك عند الأطراف الشمالية لمخيم الشاطئ.

كما استدراجوا قوةً إسرائيليةً راجلةً خلال كمين محكم أعدّوه لقوات “جيش” الاحتلال عند أطراف المخيم، بحيث فجّروا عبوةً أرضيةً بها، واشتبكوا مع من تبقى من الوحدة من مسافة قريبة.

يُذكر أنّ وسائل إعلام إسرائيلية أعلنت اليوم، تحت بند “سُمح بالنشر”، مقتل جندي إسرائيلي جديد خلال المعارك البرية الدائرة مع المقاومة الفلسطينية، شمالي قطاع غزة.

وبمقتله، ترتفع حصيلة القتلى المعلَن عنهم من جنود “الجيش” الإسرائيلي إلى 175 منذ بدء التوغل البري في قطاع غزة، و509 منذ إطلاق المقاومة ملحمتها “طوفان الأقصى”.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.