عينك على الأحداث

الملياردير إيلون ماسك يخسر مواجهة قضائية مع تويتر.. اقرأ التفاصيل؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

خسر الملياردير الأمريكي إيلون ماسك،الثلاثاء ، معركة قانونية لتأجيل دعوى “تويتر” المرفوعة ضده، لإجباره على إتمام صفقة بقيمة 44 مليار دولار للاستحواذ على الشركة.

وحدد قاض في ولاية ديلاوير الأمريكية، أكتوبر المقبل موعدًا للنظر في دعوى قضائية رفعها “تويتر” لمنع إيلون ماسك من سحب عرض بقيمة 44 مليار دولار للاستحواذ على الشركة.

وطرح “تويتر” و”ماسك” عدة مقترحات لموعد النظر في الدعوى القضائية أمام المحكمة، فيما ضغط “ماسك” من أجل إجراء المحاكمة في فبراير، وفقًا لـ”رويترز”.

- الإعلانات -

وفي 12 يوليو الجاري، رفع موقع “تويتر” دعوى قضائية ضد الملياردير إيلون ماسك لدفعه لإتمام صفقة شراء الشبكة الاجتماعية.

وتقول الوثيقة: “بدأ موقع تويتر هذه الدعوى لمنع ماسك من مزيد من الانتهاك، وإجبار ماسك على الامتثال لالتزاماته القانونية، وفرض استكمال الاندماج بعد استيفاء عدة شروط لم تكن مستوفاة”.

وكان ماسك قد أخطر “تويتر” سابقا بأنه سينسحب من صفقة شراء الشبكة الاجتماعية.

ووفقا للوثيقة المسربة، يمارس ماسك حقه في “إنهاء اتفاقية الاندماج والانسحاب من الصفقة المتوخاة بموجبها”.

- الإعلانات -

ووفقا لماسك، قللت الشبكة الاجتماعية من عدد الحسابات المزيفة والبريد العشوائي، قائلة إن عددها لا يتجاوز 5% من المستخدمين.

وقال ماسك سابقا إن واحدة من أهم أولوياته بعد استحواذه على تويتر هي “التغلب على الحسابات الآلية والوهمية”.

وكان إيلون ماسك قد صرح قبل أيام إنه مازالت هناك بعض الأمور التي لم يتم حلها بشأن عرضه للاستحواذ على تويتر، بما في ذلك عدد المستخدمين الزائفين على الموقع وتجميع الجزء المتعلق بأدوات الدين في الصفقة.

وفي مؤتمر عبر الهاتف، أكدت الشركة مجددا أن الحسابات الوهمية كانت أقل بكثير من خمسة بالمئة من عدد المستخدمين الذين يشاهدون الإعلانات، وهو رقم لم يتغير في بيانات الشركة منذ عام 2013.

وقال تويتر إن المراجعين البشريين يفحصون يدويا آلاف الحسابات بشكل عشوائي ويستخدمون مزيجا من البيانات العامة والخاصة من أجل تقدير نسبة الحسابات الوهمية والآلية على الخدمة وإبلاغ المساهمين بها.

وقالت الشركة إنها لا تعتقد أن تقدير حجم مثل هذه الحسابات يمكن أن يتم خارجيا لأنه سيتطلب معلومات خاصة، لكنها رفضت التعليق على نوع البيانات التي ستوفرها لماسك.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.