عينك على الأحداث

الناطق الرسمي لأنصار الله يكشف عن لقاءات مع السعودية ويعلن تجاوز أهم العقبات التي تواجه السلام في اليمن

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

كشف رئيس وفد صنعاء المفاوض، محمد عبد السلام، عن لقاءٍ جرى بين الوفد الذي يترأسه وقياداتٍ سعودية، و”نتج منه تجاوز لأهم العقبات التي كانت تواجه خريطة الطريق”.

- الإعلانات -

وقال عبد السلام لصحيفة “الشرق الأوسط” إنّ “خريطة الطريق تضمّنت طرح مخاوف الجميع”، مُشدّداً على أنّ وفد صنعاء أكّد ضرورة معالجة الملف الإنساني المُلحّ، الذي يعانيه الشعب اليمني في كل أنحاء البلاد.

وأشار، في السياق نفسه، إلى أنّ “معالجة الملف الإنساني، وما تتضمّنه من فتح المطارات والموانئ والطرقات، أمرٌ سينعكس إيجاباً، وبصورة كبيرة، على سائر الملفات، وفي مقدمتها الحوار السياسي”.

- الإعلانات -

وتركّزت خطة السلام، التي توصل إليها الطرفان، في وقت سابق، على وقف شامل لإطلاق النار في البلاد، وفتح جميع المنافذ البرية والجوية والبحرية، ودمج البنك المركزي، واستكمال تبادل الأسرى والمعتقلين (الكل في مقابل الكل).

وأكّد عبد السلام، خلال اللقاء، أنّ “الموقف الأغلب لدى دول العالم هو حرصها على سلامة سفنها و الاطمئنان عليها حتى لا تتعرض لأذى”، إلا أنّ وفد صنعاء أكّد، بحسب عبد السلام، “استمرار العمليات العسكرية في البحر الأحمر، التي تستهدف السفن الإسرائيلية والمتجهة إلى إسرائيل حتى انتهاء العدوان والحصار على قطاع غزة”.

وشدّد على موقف صنعاء المساند للشعب الفلسطيني المظلوم، مؤكداً، في حديثه، أنّه “إذا توقف الظلم والحصار عن الشعب الفلسطيني فإن العمليات المساندة سوف تتوقف من دون شك”.

وأكّد عبد السلام أنّ مشهد السلام في اليمن “يسير بصورة جيدة”، موضحاً أنّ عمليات القوات المسلحة اليمنية في البحر الأحمر “منفصلة عن مسار عملية السلام”، ومؤكداً أن “تلميحات الغرب إلى تهديد الحل في الداخل محاولة ضغط”.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.