عينك على الأحداث

انتشار عسكري مكثف لقوات المجلس الانتقالي في مدينة عتق عاصمة شبوة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

عززت قوات المجلس الإنتقالي، المدعو إماراتيا انتشارها في مدينة عتق، المركز الإداري لمحافظة شبوة، جنوب اليمن.
جاء ذلك، بعد أيام قليلة من استلام المجلس الجنوبي، أهم الملفات الأمنية في المحافظة النفطية، عقب تعيين أبرز قياداته رئيسا لفصيل مكافحة الإرهاب.
وأكدت مصادر مطلعة أن دوريات مشتركة من قوات الإنتقالي وقوات دفاع شبوة التابعة للمجلس، انتشرت خلال الساعات الماضية، في منافذ وشوارع مدينة عتق.
وأوضحت المصادر أن الدوريات الأمنية خلت للمرة الأولى منذ سنوات من قوات الأمن الخاصة التابعة لحكومة عدن، والتي تم إقصائها مؤخرا من المحافظة.
وتسعى فصائل الإنتقالي لإحكام قبضتها على شبوة، لتأمين خط إمداد إلى الهضبة النفطية، التي تتجه إلى إسقاطها بشكل كامل خلال الأيام القادمة، على غرار محافظة أبين.
وتأتي هذه التطورات، تزامنا مع إستمرار زحف قوات المجلس الإنتقالي على مواقع “حكومة عدن” في محاولة لطردها بشكل نهائي من عموم المحافظات الجنوبية.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.