عينك على الأحداث

بروفيسور يمني يطلق مبادرة لإجراء جراحة تجميلية للأسيرة المحررة إسراء الجعابيص

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

في مبادرة تعبّر عن التضامن والمسؤولية الدينية والإنسانية، أعلن البروفيسور اليمني محمد الشرجبي، المتخصص في جراحة التجميل والتشوهات، استعداده الكامل لإجراء العمليات التجميلية التي تحتاجها المناضلة الفلسطينية المحررة إسراء الجعابيص، وجميع الأسرى المحررين وجرحى غزة مجانًا وبدون أي مقابل.
وكشف حسابه الشخصي على “فيسبوك” أن هذه المبادرة تأتي انطلاقًا من الوازع الديني والإنساني واستجابة للوضع الصعب الذي يعيشه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والاسهام بجهوده في تخفيف معاناة الجرحى الفلسطينيين الذين تعرضوا للظلم والاضطهاد والتشوهات.
جراء ما يتعرض له أبناء غزة من جرائم ترتكب في حقهم ومنهم الذين يحتاجون إلى عمليات جراحية تجميلية لاستعادة الحياة الطبيعية والثقة بالنفس.
وأعرب البروفيسور الشرجبي عن أمله أن تجد مبادرته طريق النور من قبل المنظمات اليمنية والعربية والدولية في سبيل الوصول إلى الجريحة المناضلة الفلسطينية المحررة إسراء الجعابيص وغيرها من حالات التشوهات في أوساط أبناء غزة.
يذكر أن البروفيسور محمد الشرجبي يعتبر من أشهر الجراحين على الساحة اليمنية والعربية المرموقين في مجال جراحة التجميل والتشوهات حيث يتمتع بخبرة واسعة ومهارات عالية في هذا المجال.
وتأتي هذه المبادرة كإضافة جديدة لسجل إنجازاته الطبية وعطاءه الإنساني في إطلاق مثل هكذا مبادرات
تجدر الإشارة إلى أن هذه المبادرة النبيلة تعكس التضامن الكبير من قبل الشعوب الحرة العربي والدولي مع الشعب الفلسطيني في غزة، خاصة الموقف التضامني الذي يظهره اليمنيون مع إخوانهم الفلسطينيين جراء هذه الحرب الدموية التي يرتكبها العدو في حق الشعب الفلسطيني وأبشعها الحرب على غزة.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.