عينك على الأحداث

بعد إقالة قيادات عسكرية وأمنية.. هذا ما يحدث الآن في محافظة شبوة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

تشهد مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة جنوب اليمن، هدوءاً حذرا بعد اشتباكات دامية اندلعت فجر أمس الاثنين، وأفضت إلى إقالة عدد من قيادات المدينة العسكريين والأمنيين.

مجلس القيادة الرئاسي عقد اجتماعا استثنائيا، برئاسة رشاد محمد العليمي، لتطبيع عاجل للأوضاع، ومحاسبة المتسببين في الأحداث التي شهدتها المدينة.

وقرر المجلس إقالة كل من قائد اللواء 30، عزير ناصر العتيقي، ومدير عام شرطة محافظة شبوة عوض مسعود الدحبول، وقائد فرع قوات الأمن الخاصة عبدربه محمد لعكب، وقائد اللواء الثاني دفاع شبوة وجدي باعوم الخليفي، حسب وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.

- الإعلانات -

ولم تذكر الوكالة عدد الضحايا في تلك الاشتباكات، إلا أنها أكدت وقوع قتلى ومصابين، إذ ذكرت أن المجلس “أعرب عن خالص تعازيه لأسر الضحايا، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين”.

- الإعلانات -

واندلعت الاشتباكات في المدينة فجر أمس الاثنين، بين “الجيش الحكومي” من جهة، وبين قوات العمالقة ودفاع شبوة الموالية للامارات، من جهة أخرى.

وأفادت مصادر محلية لـ “طباشير نت”، أن ما لا يقلق عن 8 أشخاص قتلوا في الاشتباكات، بينهم الرائد أحمد لشقم، قائد كتيبة الطوارئ بمحور عتق.

ويخوض الجانبان صراعا حول صلاحيات تأمين المدينة، وكانت شرارة الأحداث قرار محافظ شبوة إقالة قائد قوات الأمن الخاص العميد عبدربه لعكب، وبعض القيادات الموالية لحزب “الإصلاح” الذراع السياسي لحركة الاخوان المسلمين في اليمن، وذلك على خلفية حادثة اشتباكات مع أفراد قوات دفاع شبوة الموالية للمجلس الانتقالي.

وانتشرت قوات من “العمالقة” في المدينة، وقرب منزل لعكب، بعد القرار، قبل أن تتطور الأمور الى اشتباكات مسلحة، أفضت إلى قرارات من المجلس الرئاسة بإقالة عدد من القيادات، وتعيين آخرين في أماكنهم.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.