عينك على الأحداث

تعرف على السيارة الوحش التي المصاحبة للرئيس الأمريكي خلال زيارته الى السعودية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

وصل الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى قمة جدة في المملكة العربية السعودية مستقلاً لسيارته الملقبة بالوحش تحمل رقم 46 كونه الرئيس الـ 46 للولايات المتحدة الأمريكية.

السيارة الرئاسية الرسمية لجو بايدن هي من طراز كاديلاك وان، والمعروفة باسم “الوحش”، والمصممة خصيصاً لضمان أمن الرئيس وسلامته وبحسب ما ورد فهي تكلف أكثر من مليون جنيه إسترليني، أو مليون ونصف دولار.The Beast هي السيارة الرئاسية الرسمية، وهي سيارة كاديلاك سوداء ضخمة تُعرف باسم كاديلاك وان – مزينة بعلم أمريكي.

- الإعلانات -

تكلفة المحرك المطلي بالدروع 1.1 مليون جنيه إسترليني ويزن 4.5 طن على الأقل، ويتم نقل المركبة إلى أي دولة يتواجد فيها الرئيس الأمريكي.

ظهر النموذج الحالي لأول مرة في 24 سبتمبر 2018، خلال رحلة إلى مدينة نيويورك مع الرئيس دونالد ترامب آنذاك.

لم تكشف جنرال موتورز عن تفاصيل المحرك، ولكن بناءً على الطرز السابقة، من المعروف أنها مدرعة بشكل كبير، فقالت مجلة Car and Driver إن المصابيح الأمامية من الإصدار الجديد مستعارة على ما يبدو من سيارة كاديلاك إسكاليد SUV، ويبدو أن الشبكة الجديدة متأثرة بمفهوم Escala 2016.

كما قالت المجلة إن “أبعاد السيارة أكثر جاذبية بكثير من سابقتها، إلى حد ما مثل الوحش فرانكشتاين”.

- الإعلانات -

أما عن ميزات الأمان في سيارة “الوحش” الأمريكية فتحتوي السيارة الليموزين عالية التقنية على آلة دعم الحياة وإمدادات الدم وهيكل سفلي مطلي بالدروع.

المحرك محكم أيضاً ضد الهجمات الكيميائية والبيولوجية، وكما قد تتوقع، فإنه يحتوي على نوافذ مقاومة للرصاص، تضمن إطارات Kevlar run-flat إمكانية استمرار السيارة في التدحرج حتى إذا تعرض أحدها لثقب.

ثمانية بوصات من الطلاء المدرع، مما يجعل الأبواب تزن نفس وزن تلك الموجودة في طائرة بوينج 757، ونوافذ متعددة الطبقات بسمك 5 بوصات، وهيكل سفلي مقاوم للانفجار يجعلها غير قابلة للاختراق تقريباً.

ذكرت التقارير أن مقابض الأبواب يمكن أن تكون كهربائية لمنع الدخول، إذا احتاج الوحش إلى الهجوم، فإنه يحتوي على عبوات غاز مسيل للدموع مثبتة في المقدمة بالإضافة إلى بنادق المضخة.

كما أن لديها معدات اتصالات إلكترونية واسعة النطاق مع خط مباشر لنائب الرئيس والبنتاغون، قال الرئيس السابق باراك أوباما لجيري سينفيلد في عام 2015 أن النسخة السابقة من الليموزين هي “كاديلاك في الأساس على هيكل دبابة”، وأضاف أنه “يمكنه الاتصال بغواصة نووية هنا” من هاتف في السيارة.

بمجرد وصول سيارة رئاسية إلى نهاية حياتها، يقوم عملاء الخدمة السرية الأمريكية بتدمير السيارة من أجل حماية أسرار تصنيعها ودروعها.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.