عينك على الأحداث

تعرف على الفنان الذي أصيب بالشلل وتوفي أمام الكاميرا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

حلّت أمس ذكرى وفاة الفنان الكبير حسين رياض، الذي رحل عن عالمنا في 17 يوليو 1965.

وفي هذا التقرير نعرض لكم حكايات الراحل حسين رياض:

حسين رياض (3)

- الإعلانات -

نشأته

حسين رياض (4)

ولد الفنان حسين رياض في حي السيدة زينب في 13 يناير 1897، لأم سورية وأب مصري.

حسين رياض (5)

فريق هواة التمثيل المسرحي

حسين رياض (2)

كون حسين رياض فريق أطلق عليه اسم “هواة التمثيل المسرحي” مع الفنان يوسف وهبي، أحمد علام، عباس فارس، وغيرهم

أولى أعماله المسرحية

حسين رياض (1)

مثل أولى أعماله المسرحية “خلي بالك من إيميلي” عام 1916، على مسرح جورج أبيض.

حسين رياض

تغيير اسمه

- الإعلانات -

حسين رياض في فيلم ألمظ وعبده الحامولي

قرر “رياض” أن يغير اسمه لـ “حسين رياض” حتى لا تتعرف عائلته عن عمله بالفن.

حسين رياض (4)

مسرحيات

شارك حسين رياض في العديد من المسرحيات منها “العباسة، الناس اللي فوق، الغيرة، وعاصفة في بيت عطيل، تاجر البندقية، أنطونيو وكليوباترا.

أفلام

في عام 1931 قدم حسين رياض فيلم “صاحب السعادة كشكش بك”، ثم قدم بعدها عدة أفلام أبرزها: “سلامة في خير، لاشين، ليلى بنت الصحراء، صراع في المينا”

تكريم

كرمه الرئيس الراحل جمال عبدالناصر عام 1962 بوسام الفنون.

إصابته بالشلل

كان يعيش كل شخصية يقدمها، فعلى سبيل المثال جسد شخصية رجل يعاني من الشلل في فيلم “الأسطى حسن”، ومن شدة تأثره بالشخصية أصيب بشلل في قدمه وذراعه، وبعدها عمل جلسات علاج.

توفى أمام الكاميرا

أثناء تأديته دور الدكتور رأفت في فيلمه الأخير “ليلة زفاف” مع سعاد حسني وأحمد مظهر وعقيلة راتب، وكان يؤدي دوره أمام الكاميرا وسقط متوفيًا بأزمة قلبية، ولم يستكمل باقي مشاهده، ما اضطر المخرج بركات لحذفها والإشارة إليها، ليصبح الحاضر الغائب.

آخر أعماله

وكان أخر الأدوار التي أتم حسين تصوير كافة مشاهدها، دوره في فيلم “أغلى من حياتي” مع الفنان صلاح ذو الفقار والفنانة شادية

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.