عينك على الأحداث

جريمة بشعة تهز المجتمع.. تفاصيل قتل سيدة حامل بطريقة وحشية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

جريمة بشعة جديدة هزت الأردن، بعد قيام شخص بقتل امرأة حامل، بضربة على رأسها بواسطة مطرقة، وإخفاء جثتها في محل تجاري بمدينة الزرقاء، وسط البلاد.

وتمكنت الأجهزة الأمنية الأردنية من كشف جريمة القتل، وألقت القبض على القاتل خلال ساعات من وقوع الجريمة.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام: “وردت معلومات، مساء الاثنين، للبحث الجنائي، بشأن قيام أحد الأشخاص بقتل امرأة وإخفاء جثتها داخل أحد المحال التجارية في محافظة الزرقاء”.

- الإعلانات -

وفور ورود المعلومات، بوشر التحقيق وجمعت المعلومات للتأكد منها، وبمزيد من التحقيق حُددت هوية الشخص الواردة بحقه المعلومات، وجرى تحديد مكانه وإلقاء القبض عليه.

وبالتحقيق معه، اعترف بقتل امرأة إثر خلافات بينهما، موضحا أنه “قام بضربها بواسطة أداة أثناء وجودها داخل محله التجاري، ما أدى إلى وفاتها، ثم قام بإخفاء جثتها داخل المحل وغادر المكان”.

- الإعلانات -

وأضاف المصدر أنه “تم التوجه للمحل التجاري، حيث عثر على جثة الفتاة، وجرى تحويلها للطب الشرعي، وما زال التحقيق جاريا”.

وحسب أقارب الضحية، فإن القتيلة كانت تبلغ من العمر 22 عاما، وهي حامل بالشهر الثامن، وقد تعرضت لأكثر من 20 طعنة في الصدر، بالإضافة لضربات متعددة بمطرقة حديدية على الرأس، مما أدى إلى كسر في الجمجمة وتهتك الدماغ.

وعثرت الأجهزة الأمنية على الضحية مقتولة وملفوفة بكيس نفايات، وقد سُكبت عليها مادة بترولية، ومخبأة داخل محل للتمديدات الصحية في الزرقاء.

وحسب مقربين من التحقيق، فإن القاتل الذي يعمل في محل للتمديدات الصحية، كانت تربطه علاقة مع الضحية منذ زمن، ووقع خلاف بينهما فأقدم على استدراجها لمحله التجاري وقام بقتلها، وعند إلقاء القبض عليه والتحقيق معه اعترف بضربها على رأسها بمطرقة حديدية وطعنها بشكل متكرر.

وأضافت المصادر: “عندما تأكد المجرم من وفاتها، قام بسكب الجاز على جثتها وتغليفها بكيس قمامة، تمهيدا لإخفائها، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه وكشف الجريمة البشعة”.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.