عينك على الأحداث

دولة عربية على حافة المجاعة.. تعرف عليها

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

قالت الأمم المتحدة إن الصومال “على حافة المجاعة”، موجهة “تنبيها أخيرا” قبل كارثة قد تحل على البلد “بين أكتوبر وديسمبر”.

- الإعلانات -

وقال مارتن غريفيث، منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة، للصحفيين، إنه أصيب بصدمة كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية خلال زيارة للصومال رأى خلالها أطفالا يتضورون جوعا.

ونزح ما لا يقل عن مليون شخص في الصومال، بسبب أسوأ موجة جفاف منذ عقود، والتي أضرت أيضا بمنطقة القرن الإفريقي التي تتضمن أيضا إثيوبيا وكينيا.

والمجاعة هي النقص الشديد في الغذاء ومعدل الوفيات الكبير من الجوع المباشر أو سوء التغذية المصحوب بأمراض كالكوليرا.

ويعني هذا الإعلان أن البيانات تظهر أن أكثر من خمس الأسر لديها فجوات غذائية شديدة، وأن أكثر من 30 بالمئة من الأطفال يعانون من سوء تغذية حاد ويموت أكثر من شخصين من بين كل عشرة آلاف شخص يوميا.

- الإعلانات -

عانى من نقص في المساعدات الإنسانية، مع تركيز المانحين الدوليين على أوروبا.

كما أن الصومال اشترى ما لا يقل عن 90 بالمئة من قمحه من روسيا وأوكرانيا قبل الحرب، وتضرر بشدة من ندرة القمح والارتفاع الحاد في أسعار المواد الغذائية.

وتسير عائلات جائعة في الصومال لأيام أو أسابيع سيرا على الأقدام عبر التضاريس الجافة بحثا عن المساعدة. ويموت كثيرون منهم ويدفنون على طول الطريق.

وحتى عندما يصلون إلى المخيمات خارج المناطق الحضرية، فإنهم لا يجدون سوى القليل من المساعدة أو لا يجدونها على الإطلاق.

المصدر: وكالات

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Sumatra slim belly tonic review يقول

    Hello.This article was extremely fascinating, especially because I was searching for thoughts on this topic last Friday.

  2. Puravive يقول

    Hello, Neat post. There is an issue with your web site in web explorer, may check thisK IE still is the market chief and a huge section of other folks will pass over your excellent writing because of this problem.

  3. Fitspresso يقول

    It’s appropriate time to make a few plans for the future and it’s time to be happy. I have learn this post and if I may I desire to recommend you few interesting issues or suggestions. Maybe you could write subsequent articles referring to this article. I want to read even more issues approximately it!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.