عينك على الأحداث

صحفي يمني يكشف تفاصيل إهانة العليمي والوفد المرافق له في السعودية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

كشف الكاتب الصحفي البارز ورئيس تحرير صحيفة (إيلاف) تفاصيل إهانة رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي والوفد الرفيع المستوى المرافق له في مدينة جدة السعودية، كاشفاً عن سبب استدعاء الرياض لرشاد العليمي رئيس ما يعرف بالمجلس القيادي الرئاسي الذي شكلته السعودية والامارات مطلع أبريل الماضي وعلاقة ذلك بالزيارة التي نفذها الرئيس الأمريكي جو بايدن للمنطقة.

وكشف محمد الخامري الصحفي المقيم في القاهرة منذ العام 2014 ، في منشور على حسابه بالفيس بوك، رصده “طباشير نت”، إنه تم إبلاغ العليمي إن لديه لقاءاً مع الرئيس الأمريكي عند زيارته للسعودية لمدة نصف ساعة، في إطار اللقاءات التي سيعقدها بايدن مع قيادات المنطقة في جدة.

وأضاف الخامري أنه وبناءً على هذا الإبلاغ شد العليمي الرحال وغادر عدن متجهاً إلى جداً ليُفاجأ بأن اسمه غير موجود في أجندة لقاءات الرئيس الأمريكي كغيره من الرؤساء الذين التقاهم بايدن تباعاً في جدة”.

- الإعلانات -

وقال الخامري إن الخارجية السعودية تواصلت مع الأمريكيين لإنقاذ الموقف، لينتهي الأمر بعد ذلك بموافقة الوفد الأمريكي على لقاء قصير بين العليمي والوفد الرفيع المستوى المرافق له مع وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن، لافتاً إلى أن إهانة كرامة العليمي على كل المستويات ومن معه من وفد رفيع المستوى كانت في أن اللقاء كان في القنصلية الأمريكية في مدينة جدة.

- الإعلانات -

مضيفاً بصيغة تعجبية بالقول “رئيس جمهورية يزور وزير خارجية في قنصلية بلاده.. لم ولن تحدث لأي رئيس على مستوى العالم”!!!.

وقال الخامري إن العليمي ذهب مع وزير خارجيته والوفد الرفيع الذي معهم إلى القنصلية الأمريكية بجدة للقاء بلينكن، مضيفاً إن اللقاء لم يزد عن ربع ساعة فقط، واصفاً ما حدث بالقول “في أسوأ امتهان لكرامة اليمنيين واختبار مدى تقبلهم ورضاهم بواقعهم البائس الذي وصلوا إليه”.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.