عينك على الأحداث

علامة بسيطة تخبرك بمدى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

يُعرف ارتفاع الكوليسترول بأنه “القاتل الصامت” نظرًا لغياب الأعراض، ووفقًا لإحدى الدراسات، يمكن أن يشير الخلل الوظيفي الحسي إلى مستويات عالية.

الكوليسترول هو مادة شمعية موجودة في دمك، يحتاج جسمك إليها لبناء الخلايا السليمة، لكن المستويات المرتفعة منه تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ومع ارتفاعه، تتطور الترسبات الدهنية في الأوعية الدموية وتنمو، ما يجعل من الصعب تدفق الدم الكافي عبر الشرايين، وفي بعض الأحيان، يمكن أن تنفجر هذه الترسبات فجأة وتشكل جلطة تسبب نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

ارتفاع الكوليسترول

وهناك بعض المؤشرات والأعراض التي يخبرك بها جسمك، وكلما لاحظتها مبكراً تحسنت حالاتك وهي كالأتي:

ارتفاع الكوليسترول ليس له أعراض، اختبار الدم هو الطريقة الوحيدة لاكتشاف ما إذا كان لديك، ولكن هناك علامة تسهل عليك اكتشافه، ومنها شم رائحة كريهة حولك دائما ولا تفارقك.

يكون هذا مؤشرا على ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، هذه الحالة التي يُهلوس فيها الفرد برائحة غريبة تسمى الفانتوزميا أو إدراك الرائحة الوهمية.

ووفقًا للمعهد القومي للقلب والرئة والدم (NHLBI)، يجب إجراء أول فحص للكوليسترول للشخص بين سن 9 و11 عامًا، ثم يتكرر كل خمس سنوات بعد ذلك.

ويوصى بإجراء فحوصات الكوليسترول كل عام إلى عامين للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 45 إلى 65 عامًا وللنساء من سن 55 إلى 65 عامًا، ويجب أن يخضع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا لاختبارات الكوليسترول سنويًا.

طرق الوقاية من ارتفاع الكوليسترول

إذا لم تكن نتائج اختبارك ضمن نطاقات السلامة، فقد يوصي طبيبك بقياسات أكثر تكرارًا، وقد يقترح أيضًا إجراء اختبارات أكثر دقة، إذا كان لديك تاريخ عائلي من ارتفاع نسبة الكوليسترول أو أمراض القلب أو عوامل الخطر الأخرى، مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

أنواعه:

يُنقل الكوليسترول في الدم مرتبطًا بالبروتينات، ويسمى هذا المزيج من البروتينات والكوليسترول بالبروتين الدهني، وهناك أنواع مختلفة من الكوليسترول، بناءً على ما يحمله البروتين الدهني، وهم:

-البروتين الدهني منخفض الكثافةLDL، وهو الكوليسترول “الضار” ، ينقل جزيئات الكوليسترول في جميع أنحاء الجسم، ويتراكم في جدران الشرايين، مما يجعلها صلبة وضيقة.

-البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL)، يقوم بالتقاط الكوليسترول “الجيد” ويعيده إلى الكبد.

وهناك بعض الحالات الطبية التي يمكن أن تسبب مستويات الكوليسترول غير الصحية ما يلي:

فشل كلوي مزمن

داء السكري

فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)

قصور الغدة الدرقية

الذئبة

تفاقم مستويات الكوليسترول بسبب بعض أنواع الأدوية التي قد تتناولها لمشاكل صحية أخرى، مثل:

حَب الشباب

السرطان

ضغط الدم المرتفع

عدم انتظام ضربات القلب

زرع الأعضاء

ما طرق الوقاية؟

تساعد التغييرات في نمط الحياة الصحية للقلب على خفض نسبة الكوليسترول، ومنعك من الإصابة بارتفاعه وذلك عن طريق:

-تناول نظامًا غذائيًا قليل الملح يركز على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

-قلل من كمية الدهون الحيوانية واستخدم الدهون الجيدة باعتدال.

-خسارة الوزن الزائد والحفاظ على وزن صحي

-الإقلاع عن التدخين

-تمرن في معظم أيام الأسبوع لمدة 30 دقيقة على الأقل.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.