عينك على الأحداث

قتلى وجرحى بتفجير استهدف قيادي بالمجلس الانتقالي في مدينة عدن

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

أفادت مصادر طبية بمدينة عدن جنوب اليمن، بارتفاع حصيلة التفجير الذي استهدف القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي صالح السيد بمدينة عدن إلى ثمانية قتلى و10 جرحى.
وانفجرت أمس الأربعاء سيارة مفخخة استهدفت موكب مدير أمن لحج، وقائد قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي صالح السيد، أثناء مروره في مديرية خور مكسر وسط مدينة عدن.
ووقع الانفجار قرب جولة التربية وسُمع دويه في أرجاء مختلفة من مدينة عدن، فيما شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المكان.
واتهم الناشط الجنوبي أبو الياس الكازمي، صالح السيد بقتل مدنيين عقب وقوع الانفجار.
وقال الكازمي: “عيالنا اللي قتلوا اليوم في التفجير، قتلوا برصاص حي مش بشظايا متفجرات”، مضيفاً أن “الجنود من كثر الخوف اثناء التفجير ضربوا بشكل هستيري وعشوائي دون حسيب او رقيب لحياة المارة”.
وتابع: ان “الضرب العشوائي استهدف باص مدني تسبب بمقتل كل من كانوا على متنه”.
واعلن الكازمي مقتل ابن عمته محمد عوض السعيدي اثناء وقوع الانفجار في مدينة عدن.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.