عينك على الأحداث

مواجهة روسية بريطانية كادت تنتهي بـ”كارثة” قبالة سواحل مصر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

تكررت المواجهات الحربية الروسية البريطانية، خلال الأشهر الأخيرة، بعد اندلاع الحرب في أوكرانيا، لكن غالبيتها كانت تقع في النصف الشمالي في الكرة الأرضية، لكن المواجهة الجديدة التي كشف النقاب عنها، الجمعة، وقعت في قلب الشرق الأوسط، وتحديدا في المياه الدولية قبالة سواحل مصر.

- الإعلانات -

ووثقت الكاميرات لحظات دراماتيكية حلق فيها سرب من مقاتلات روسية بالقرب من حاملة الطائرات البريطانية “كوين إليزابيث“، التي كانت في المياه الدولية أمام سواحل مصر في طريقها إلى قناة السويس.

وكشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الجمعة، أن الحادثة وقت في يونيو 2021، أثناء تصوير فيلم وثائقي على متن حاملة الطائرات البريطانية.

وكان الفيلم الوثائقي الذي أعدته “بي بي سي” بعنوان “رحلة المهمة” يروي قصة إبحار حاملة الطائرات “كوين إليزابيث” لمدة سبعة أشهر نحو الشرق الأقصى.

- الإعلانات -

وقالت الصحيفة إن سربا من مقاتلات حربية روسية مكون من 3 مقاتلات، اثنان منها على الأقل من طراز “سوخوي-24” رُصدت في لقطات الفيديو، حيث كانت تتجه صوب القطعة البحرية التي بلغت تكلفة صناعتها نحو 4 مليارات دولار.

 وذكرت الصحيفة أن طريقة اندفاع المقاتلات الحربية الروسية، التي أقلعت من قاعدة في سوريا، تظهر أنها كانت على وشك إحداث “كارثة دبلوماسية”.

وفي ظل هذه الأجواء التي اقتربت فيها المقاتلات الحربية الروسية إلى مسافة قريبة (كيلومترات معدودة)، بدا أن طاقم السفينة الحربية البريطانية الذي يبلغ 1500بحار أخذ وضع الاستعداد للمواجهة الوشيكة.

ووضعت مقاتلات “إف-35” على متن الحاملة في وضع جاهز للإقلاع.

المصدر: سكاي نيوز

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Comments. Riding. Perfect gifts for grandpa.