عينك على الأحداث

هل كان إيلون ماسك جادا في شراء تطبيق تويتر.. أم كانت مجرد مزحة؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

إيلون ماسك، رئيس مجموعة تسلا، هو أثرى شخص في العالم، وكغيره من الأثرياء، يمتلك ماسك هوايات غير عادية وذات تكلفة مرتفعة، وواحدة من تلك الهوايات هو إعلانه، في بعض الأحيان عن رغبته في الاستحواذ على شركات عامة.

وبحسب مقال نشرته وكالة بلومبيرغ، فإن إيلون ماسك يرى أن مثل هذه الإعلانات أمر طريف، فمع كل إعلان منه عن شراء شركة عامة، يحدث كثير من “الصخب الدرامي”، ويكون ماسك في قلب الصخب.

وأشار المقال إلى أن ماسك عادة ما يقوم برئاسة من حوله من الأشخاص، مع حشد أكبر المصرفيين من قطاع البنوك والقانونيين ومصادر التمويل، على أمل بأن يتم الصفقة، إلا أنه يخبرهم جميعًا بأن “يعودوا إلى منازلهم” إذا ما شعر بالملل من الصفقة.

- الإعلانات -

في أبريل الماضي، أعلن إيلون ماسك أنه ينوي شراء موقع التواصل الاجتماعي تويتر، فمثل هذا الإعلان من شأنه أن يثير الكثير من الصخب الدرامي على الموقع الشهير.

ويرى مقال وكالة بلومبيرغ، إنه عند إعلان أحد المديرين التنفيذيين من ذوي الثروة المليارية عن شراء شركة عامة، فنسبة أن لا يكون جادًا تعد منخفضة، ولكن عندما يعلن إيلون ماسك عن شيء مماثل، فإن نسبة عدم الجدية قد تصل إلى النصف.

ولكن كانت المفاجأة عندما سارع ماسك في دفع الملايين لجمع مصادر التمويل من خلال خطابات ورسائل للبنوك، فضلًا عن توقيع عقود الاندماج مع تويتر.

- الإعلانات -

وبعد فترة قصيرة من الإعلان، شهدت الأسواق تراجعاً كبيراً، مما جعل من قيمة منصة تويتر أقل مما وافق ماسك على دفعه في المقابل، كما أن ثروة ماسك أصبحت أقل مما كانت عليه أيضاً.

وحسب المقال، هذه الأسباب ليست مناسبة لإيلون ماسك كي ينسحب من الصفقة، فعقود الاندماج مع تويتر، والتي وافق عليها ماسك، لا تسمح له بالانسحاب من الصفقة في حال التقلبات في أسواق المال أو إذا ما تغيرت قيمة ثروته الشخصية.

لكن هذه الأسباب قد تكون دافعاً لماسك كي ينسحب من الصفقة، حتى وإن كان جاداً برغبته في شراء تويتر عند الإعلان في أبريل وتوقيعه لعقود الصفقة الأولية.

ويرى المقال، أن إعلان إيلون ماسك عن رغبته في إلغاء اتفاق الاستحواذ مع تويتر كان السبب في اندلاع النزاع بينه وبين الشركة، والذي بلغ ساحات المحاكم الأميركية.
وفي يوليو الجاري، تقدم ماسك بطلب إلى القضاء الأميركي يطلب فيها عدم إجراء محاكمة تتعلق بصفقة تويتر قبل بدء عام 2023، ردًا منه على الدعوى التي رفعتها المنصة لإجباره على إتمام صفقة الاستحواذ وفق الشروط المتفق عليها بين الطرفين.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن وثيقة قضائية أنباء عن اتهام محامي ماسك لموقع تويتر بالعمل على تسريع القضية.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.