عينك على الأحداث

هل يواجه الرئيس الأمريكي جو بايدن العزل؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

يواجه الديمقراطيون إمكانية خسارة الأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ لصالح الجمهوريين في انتخابات التجديد النصفي الحاسمة هذا العام.

 

وترى مجلة نيوزويك الأمريكية أنه في حال خسر حزب الرئيس جو بايدن السيطرة على المجلسين، في انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني فربما يواجه الرئيس الأمريكي العزل، بعد ما أشار العديد من النواب الجمهوريين إلى أن الأغلبية الجمهورية في كلا المجلسين ستتحرك (عندئذ) في هذا الاتجاه.

وأشار التقرير إلى أن استطلاع الرأي الذي أجرته جامعة ماساتشوستس أمهيرست، الذي نُشر في مايو/ أيار، وجد أن 68 بالمائة من الجمهوريين، و66 بالمائة من المحافظين يريدون عزل بايدن في حال سيطر الجمهوريون على مجلس النواب، بينما اعتقد 53 بالمائة من الجمهوريين أن مجلس النواب الذي تهيمن عليه أغلبية جمهورية “سيقوم فعليا بعزله”.

- الإعلانات -

لكن التقرير أوضح أن تمرير مواد العزل “بأغلبية بسيطة” ممكنة في مجلس النواب، إلا أن عزل الرئيس لا يتم إلا “بأغلبية الثلثين” في مجلس الشيوخ، وهو ما لم يحدث مطلقا، ولا يتوقع أن يفوز الجمهوريون بالعدد اللازم من المقاعد في 2023.

- الإعلانات -

وبحسب المجلة، فقد أشار الأعضاء الجمهوريون في مجلس النواب إلى رغبتهم في فتح تحقيقات بشأن مجموعة من القضايا، بما في ذلك ما يتعلق بهانتر، نجل بايدن، وانسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان، والتي يمكن أن تشكل أساساً للمساءلة”.

 ربما يكون عزل بايدن أمراً مغرياً لبعض الجمهوريين لكنه قد يكبدهم أيضاً ثمناً سياسياً فادحاً. فيرى توماس جيفت، المدير المؤسس لمركز السياسة الأمريكية، في كلية لندن أنه “في حال استعاد الحزب سيطرته على غرفتي الكونجرس، فإن عزل بايدن دون أسباب مقنعة سيدفع الناخبين للاعتقاد بأن هذا الإجراء مجرد سوء استخدام فاضح للسلطة الرقابية، ومحاولة فجة للانتقام من محاولتي عزل ترمب، وفي نهاية المطاف إلهاء العقول وتشتيت الانتباه”.

وخلص التقرير إلى أن محاولة عزل بايدن ستشكل صعوبة على الجمهوريين على الصعيد السياسي، ومن ثم، فإن المعتدلين في الحزب قد يتحركون لمنعها.

في هذا الإطار قال بول كويرك، أستاذ العلوم السياسية في جامعة كولومبيا البريطانية في كندا، لـ “نيوزويك”، إن الجمهوريين “سيفتحون بالتأكيد العديد من التحقيقات” في حال استعادوا الأغلبية. لكن الجناح الأكثر اعتدالاً من الجمهوريين في الكونجرس، وبخاصة قادة الحزب، سيمنعون أي محاولة للمساءلة، ما لم تظهر بالفعل مزاعم موثوقة بشأن ارتكاب جرائم تستوجب العزل”.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.