عينك على الأحداث

وفاة عروسة بسبب خوفها من “ليلة الدخلة”.. كيف تحمي نفسك؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

كشف التقرير الطبي لعروس الأقصر التي توفيت بعد ساعات من حفل زفاف، أن الوفاة طبيعية، وكانت بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية بسبب التشنجات والخوف من ليلة الزفاف.

الأمر الذي طرح تساؤلا حول هل يؤدي الخوف من ليلة الزفاف إلى الوفاة، وكيف يمكن التغلب على هذه المشكلة، وهو ما استعرضه الدكتور مدحت عبد الهادي أستاذ أمراض النساء والتوليد، موضحاً أنه يجب على الفتاة العروس الجديد التحلي بالهدوء التام، وتجنب المخاوف والقلق الزائد.

وفاة عروسة بسبب خوفها من ليلة الدخلة

- الإعلانات -

وأضاف لـ”مصراوي” أن نوبات الهلع القلق الزائد تسبب تشنجات وهبوط حاد في الدورة الدموية وسرعة في نبضات القلب وتوقف عضلة القلب، ما قد يؤدي إلى الوفاة، غير إن هذه الأعراض لا تُصيب سوى نسبة قليلة للغاية، خصوصاً إذا كانت الفتاة تعاني من مشاكل صحية في القلب، ولذا يجب ضرورة الفحص الطبي قبل الزواج تجنباً لمثل هذه الحوادث.

وأشار إلى أن أهل الفتاة يجب أن يلعبوا دواً مهماً في تغلبها على الخوف من “ليلة الدخلة” بالحديث معها قبل حفل الزفاف وتوعيتها وإرشادها بشكل صحيح، فضلاً عن أن العروس يجب أن تكون لديها خلفية علمية وقراءة جيدة في هذا الأمر، لكن للأسف هذا لا يحدث في مجتمعنا لما يعتبره البعض “عيب”، متابعاً: “نواجه جهل وخجل شديد في هذا الأمر، حتى من الأطباء والأشخاص المتعلمة”.

وفاة عروسة بسبب خوفها من ليلة الدخلة

وتابع: “الكنائس المصرية، تُقدم دورات خاصة بالزواج والتثقيف الجنسي والبيولوجي والهرموني وغيرها، وأتمنى تعميم هذا الأمر في كل مكان ومحافظة، لأن هذه هي الوسيلة الوحيدة التي تقلل وتزيل الخوف المتواجد لدى أي فتاة قبل الزواج، وتجعلها تقبل على الزواج دون توتر”.

للعريس دور مهم

- الإعلانات -

وأوضح “عبد الهادي”، أن العريس يجب أن يلعب دوراً أيضاً شرط أن يكون واعياً وملماً بالأمر جيدًا، تجنباً لمضاعفة خوف وتوتر عروسته بشكل كبير، مضيفاً: “وحتى لا يشكل ضغطاً كبيراً عليها، يجب ألا يكون حاداً وعنيفاً في التعامل معها، وألا تشعر بارتباكه لأنه من الطبيعي أن ينتقل لها هي أيضا، فيؤدي لحدوث نوبة هلع وخوف ومن ثم حدوث هبوط في الدورة الدموية، فدور الرجل أكبر من دور الأهل”.

وشدد على ضرورة تحدث الفتاة مع عريسها “ليلة الدخلة” إذا صمّم على إقامة علاقة معها في ذات الليلة وسط خوفها، والإصرار على موقفها، وأيضا يجب على الزوج أن يعاملها بلطف واحتواء لمعالجة الأمر، ولا يجب الالتفات للأسئلة المُحرجة في “الصباحية” من أهل العروسين المعتادة في المجتمع المصري، لأنها علاقة خاصة وحميمية لا ينبغي الحديث عنها.

أعراض هبوط الدورة الدموية المفاجئ

وأوضح أن أعراض هبوط الدورة الدموية المفاجئ يتمثل في خفقان أو نهجان القلب، وسرعة ضربات القلب، والشعور بآلام في الصدر.

أما الإسعافات الأولية تتلخص في تنظيم النفس، ورفع القدم على مكان مرتفع لكي يتدفق الدم في جميع الأعضاء، لكي نتجنب حدوث سكته دماغية، والابتعاد عن بذل أي مجهود، وتدليك منطقة الصدر، وعندما يتم الإفاقة يتم قياس الضغط وضبطه، وفي الطبيعي أن تتوجه بعد ذلك للمستشفى.

عادات غذائية خطيرة

وأكد “عبد الهادي” أن هناك عادات غذائية خاطئة سائدة في محتمعنا وهي الأكل عالي الدسم والمليء بالدهون غير الصحية وبالفسفور مثل الحمام والجمبري وغيره من الأكلات التي يتناولها العروسان ليلة الدخلة وفي أوقات متأخرة من الليل، ما يتسبب في كوارث صحية لديهم مثل التخمة وكرشة النفس وثقل في الدورة الدموية وضعف الانتصاب وهبوط في الدورة الدموية والبرودة الحميمية، وذلك على عكس الشائع والمتوقع لدينا”، موضحاً أن العصائر الطبيعية والفاكهة والخضروات أنسب أكلات لـ”ليلة الدخلة” خاصة في الأوقات المتأخرة.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.