عينك على الأحداث

اعتراف أمريكي: صواريخ بالستية يمنية استهدفت سفناً في البحر الأحمر وخليج عدن

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

كشفت القيادة المركزية الأميركية أنّ اليمن نفّذ عدة هجمات صاروخية بالستية مضادة للسفن في جنوب البحر الأحمر وخليج عدن ضد سفن متوجهة إلى شواطئ فلسطين المحتلة.

- الإعلانات -

وذكر بيان القيادة أنّ القوات المسلحة اليمنية “أطلقت 6 صواريخ بالستية مضادة للسفن من المناطق التي تسيطر عليها حكومة صنعاء باتجاه جنوب البحر الأحمر وخليج عدن”.

وأوضح أنّ “3 من الصواريخ استهدفت السفينة MV Star Nasia، وهي ناقلة بضائع مملوكة ومدارة لجهة يونانية، وترفع علم جزيرة مارشال وتعبر خليج عدن”.

وأضاف البيان: “عند الساعة 3:20 صباحاً تقريباً، أبلغت سفينة MV Star Nasia عن وقوع انفجار قربها، ما تسبب بأضرار طفيفة، ولكن لم تقع إصابات”.

وأكّد أنّ “السفينة يو إس إس لابون (DDG 58)، التي تعمل قرب السفينة MV Star Nasia، اعترضت وأسقطت صاروخاً بالستياً مضاداً للسفن”.

وسبق أن أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، في بيان عسكري مقتضب، تنفيذ عمليتين عسكريتين في البحر الأحمر؛ الأولى استهدفت سفينة “Star nasia” الأميركية، والآخرى استهدفت سفينة “Morning Tide” البريطانية.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أفادت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية “UKMTO” بوقوع استهدافٍ جديد لسفينة شحنٍ بريطانية على بعد 50 ميلاً بحرياً جنوبي عدن اليمنية.

- الإعلانات -

بدورها، قالت شركة “أمبري” البريطانية للأمن البحري إنّ سفينة بضائع ترفع علم جزر مارشال استُهدفت أثناء عبورها جنوباً على بعد 53 ميلاً بحرياً جنوب غربي مدينة عدن اليمنية، وزعمت أنّ السفينة “كانت في طريقها من الولايات المتحدة إلى الهند”.

يُشار إلى أنّ استهداف السفينة في عدن جاء بعد إعلان شركة “أمبري” للأمن البحري، صباح الثلاثاء، تعرّض سفينة شحن بريطانية أخرى لأضرارٍ من جرّاء هجوم نُفّذ بمسيرة غربي محافظة الحديدة اليمنية.

وتأتي الاستهدافات المتعاقبة بعد ساعاتٍ على استهداف شرقي مدينة صعدة شمالي اليمن بـ 3 غارات جوية، وذلك في عدوانٍ أميركي – بريطاني جديد.

هجمات القوات المسلحة اليمنية مستمرة حتى وقف العدوان والحصار عن غزة

وكان سريع قد أكّد، قبل أيام، أنّ القوات المسلحة اليمنية مستمرة في تقديم الدعم والإسناد للشعب الفلسطيني في قطاع غزّة، وذلك بمنع الملاحة الإسرائيلية أو السفن المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة في البحرين الأحمر والعربي حتى وقف العدوان وإدخال الغذاء والدواء إلى القطاع.

وقال سريع إن كلّ السفن الأميركية والبريطانية في البحرين الأحمر والعربي هي أهدافٌ مشروعة للقوات المسلحة اليمنية ما دام العدوان الأميركي البريطاني على البلاد مستمراً.

بدوره، شدد قائد حركة أنصار الله، السيد عبد الملك الحوثي، على أنّ الشعب اليمني “أثبت أنّ المستهدف هو السفن المتجهة إلى كيان الاحتلال، فيما تعبر سائر السفن بسلام وأمان”.

يأتي ذلك في موازاة استمرار العدوان الأميركي البريطاني على اليمن، كان آخرها استهداف منطقة صعدة شمالي اليمن والكثيب في الحديدة غربي اليمن بعدد من الغارات.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.