عينك على الأحداث

الشرطة الأمريكية تحقق في وفاة طليقة ترامب.. هل تكون بفعل فاعل؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز”، نقلًا عن مصدرين في سلطات إنفاذ القانون، أمس الجمعة، أن شرطة نيويورك تجري تحقيقًا بشأن وفاة طليقة ترامب، إيفانا، التي فارقت الحياة، يوم الخميس، عن 73 عامًا، وقيل إنها سقطت على سلم البيت في منطقة مانهاتن.

- الإعلانات -

وأوضح أحد المصدرين الأمريكيين، أن وفاة إيفانا ترامب في نيويورك تبدو حادثًا عرضيًّا، مستبعدًا أن تكون بـ”فعل فاعل”.

في المنحى نفسه، أكد مكتب الطب الشرعي العزم على التحقيق في وفاة إيفانا التي كانت سندًا للرئيس الأمريكي السابق، في بناء إمبراطوريته العقارية بعد زواجهما في 1977.

وفي وقت سابق، كتب ترامب على موقعه للتواصل الاجتماعي “تروث سوشيال”، “أشعر بحزن شديد وأنا أبلغ كل من أحبوها، وهم كثر، أن إيفانا ترامب توفيت في منزلها بمدينة نيويورك”.

وانفصل الزوجان في 1992 ولديهما ثلاثة أبناء هم دونالد الابن وإيفانكا وإريك، وتم الطلاق بسبب اكتشاف الراحلة علاقة زوجها وقتئذ بالممثلة والإعلامية، مارلا مابلز، التي أصبحت زوجته الثانية فيما بعد.

وعرفت طليقة ترامب الراحلة بشغفها بالعمل وحرصها على التفاصيل، وذكرت “نيويورك تايمز” أنها ساعدت زوجها السابق بشكل كبير خلال إنجاز مشروع “برج ترامب” في نيويورك” ثم كازينو “تاج محل” في ولاية نيوجيرسي.

وكانت الراحلة نائبة لمدير التصميم الداخلي في شركة ترامب، كما تولت إدارة واحد من أكثر فنادق زوجها شهرة وهو “ذا بلازا”، فيما ظلت حريصة على تربية الأبناء الثلاثة.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.