عينك على الأحداث

الصومال ينفي مشاركة جنوده بالحرب في تجراي بإثيوبيا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

بعد مزاعم أثيرت مؤخرًا، نفت الرئاسة الصومالية، الثلاثاء، رسميًا ولأول مرة، مشاركة جنود صوماليين في الصراع بإقليم تجراي في إثيوبيا.

- الإعلانات -

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة عبدالكريم علي كار، في مؤتمر صحفي في مقديشو، إن المجندين العسكريين الذين تم إرسالهم إلى إريتريا للتدريب بين عامي 2019 و2020، لم يشاركوا أبدًا في الصراع بإقليم تجراي.

وأضاف متحدث الرئاسة الصومالية، أن القوات على قيد الحياة وأنهم سيعودون إلى بلادهم في أسرع وقت ممكن .

من ناحية أخرى، نفى المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الصومالية، ولأول مرة الأنباء التي تفيد بأن إريتريا تحتجز الجنود الصوماليين الذين يقدر عددهم بـ5000 كرهائن، منذ أن أنهوا تدريباتهم.

اعتراف فرماجو
واعترف الرئيس السابق محمد عبدالله فرماجو في آخر يوم في منصبه بإرسال القوات التي يقدر عددها بـ5 آلاف جندي، إلى إريتريا للتدريب سرا دون علم ذويهم، وسلم الملف إلى الرئيس حسن شيخ محمود.

مصير جنود أرسلهم فرماجو سرا لإريتريا.. زيارة تكشف المجهول
وتوجه رئيس الصومال حسن شيخ محمود إلى إريتريا في 9 يوليو/تموز الجاري، وزار الجنود في القواعد العسكرية التي يوجدون فيها للوقوف على أوضاعهم.

وظهرت مزاعم مشاركة جنود صوماليين خلال العام الماضي في صراع تيجراي، ما تسبب في احتجاجات بين الأهالي الذين طالبوا بعودة أبنائهم.

تقرير أممي
وكانت الأمم المتحدة قالت العام الماضي، في تقرير صادر عنها، إن الجنود الصوماليين الذين كانوا يتلقون تدريبات عسكرية في إريتريا شاركوا في الصراع الدائر في إقليم تيجراي بإثيوبيا.

وزعم التقرير، أن هناك أدلة موثوقة على نقل قوات صومالية من معسكرات تدريب عسكري في إريتريا حيث رافقوا القوات الإريترية فب أثناء عبورها إلى الحدود الإثيوبية

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.