عينك على الأحداث

صور حديثة للأقمار الصناعية تظهر فادحة تلوث بيئي وساحلي قبالة ميناء عدن

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

أظهرت صور حديثة بالأقمار الاصطناعية فادحة التلوث البيئي والساحلي الناتج عن تسرب نفطي قُبالة ميناء عدن .

وقال “ويم زويجنينبورغ” رئيس مشروع نزع السلاح الانساني في(تصوير الفضاء الأوروبي) ، على حسابه في تويتر “لا يزال ميناء عدن يواجه مصادر متعددة للتلوث النفطي، بدءًا من 5 يوليو مع تسرب نفطي بسمك 14 كيلومترًا مرئيًا ، على الأرجح من سفينة واحدة”.

وأضاف “لا تزال إنسكابات النفط التي شوهدت في 21 يوليو 2022 ، مما أدى إلى تدهور وتلوث بحري وساحلي.

- الإعلانات -

ونشر المسؤول الأوروبي مزيدا من الصور على حسابه تظهر المزيد من الانسكابات التي شوهدت من مختلف السفن ، بين 5 يوليو و 21 يوليو.
وأكد أن الانسكابات النفطية ستضع عبئًا بيئيًا إضافيًا على النظم البيئية البحرية المحلية المتضررة بالفعل.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.