عينك على الأحداث

مصادر: كل التسريبات الإسرائيلية حول التهدئة في غزة كاذبة وحركة الجهاد اتخذت قرارا..

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- الإعلانات -

أكّدت مصادر فلسطينية خاصة لقناة الميادين، اليوم الأحد 7 أغسطس، أنّ كل التسريبات الإسرائيلية حول التهدئة كاذبة.

وأفادت المصادر للقناة، بأنّ “العدو الإسرائيلي يحاول تكرار عملية الغدر التي حدثت يوم الجمعة مستغلاً ضعف الوسطاء”.

وأضافت المصادر أنّ حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لا ترغب حالياً في الحديث عن موضوع التهدئة رغم شدة الضغوط.

- الإعلانات -

وكشفت مصادر فلسطينية للميادين، أنّ “حركة الجهاد الإسلامي اتخذت قراراً بعدم التعاطي مع أيّ جهود وساطة إلا بعد الثأر من العدوان والاغتيالات الإسرائيلية”.

وكانت تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية، عن مفاوضات ستُجرى مع مصر من أجل وقف إطلاق نار “إنساني” ظهر اليوم الأحد، تمهيداً لإنهاء العملية في غزة.

- الإعلانات -

وأجرى رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، رام بن باراك، مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية “103FM”، وادعى في مستهل كلامه: “أنا أعتقد أنّ أهداف العملية تحققت”.

وردّ وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب على ذلك قائلاً: “ما يروجه الإعلام العبري بأن الكابينت اعتبر أن جميع الأهداف قد تم تحقيقها وبأن لا نية لديه لتوسيع العملية، هو خدعة جديدة ومصيدة ينصبها الاحتلال تستوجب الحيطة والحذر، إن شهية الدم والعدوان لدى العدو هي الطاغية”.

وكان الاحتلال الإسرائيلي بدأ عدواناً على قطاع غزّة الجمعة. أعلنت “سرايا القدس”، في إثره، ارتقاء تيسير الجعبري شهيداً، وهو قائد عسكري في شمالي قطاع غزة.

وبدأت “سرايا القدس” عملية رد على عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، عبر إطلاق صليات من الصواريخ في اتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وارتقى 31 شهيداً وجرح أكثر من 210 فلسطينياً في العدوان الإسرائيلي المستمر منذ عصر يوم الجمعة على قطاع غزة.

- الإعلانات -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.